تاريخ النادي

أستون فيلا... قصة نجاح منذ 140 عامًا

تاريخ النادي

تأسس نادي أستون فيلا في مارس 1874 بمدينة برمنجهام على يد أربعة لاعبين كريكيت وهم: جاك هيوز، فريدريك ماتيوز، والتر برايس، ووليام سكاترجود، الذين أرادوا تجربة رياضة جديدة خلال فترة العطلة الشتوية. وكان نادي أستون فيلا -برئاسة وليام ماكجريجور آنذاك- أحد الأعضاء المؤسسين للدوري الإنجليزي عام 1888. حقق أستون فيلا لقب الدوري الإنجليزي سبع مرات أولها كان في موسم 1893/1894 وآخرها موسم 1980/1981، بينما حقق لقب كأس الاتحاد الإنجليزي في سبع مناسبات أولها كان موسم 1886/1887 وآخرها موسم 1956/1957 ولقب كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة خمس مرات أولها كان موسم 1960/1961 وآخرها موسم 1995/1996، وهو أحد الأندية الإنجليزية الخمسة التي حققت لقب كأس أوروبا لأبطال الدوري (دوري أبطال أوروبا حاليًا) إذ أحرز اللقب في موسم 1981/1982، بالإضافة إلى حصد كأس السوبر الأوروبي عام 1982.

ويُعد الأمير ويليام دوق كامبريدج وطفله جورج من أبرز مشجعي نادي أستون فيلا، ويحرص على حضور الكثير من مباريات الفريق ومؤازرة اللاعبين.

فيلا بارك

افتتح ملعب فيلا بارك، وهو الملعب الخاص بنادي أستون فيلا، عام 1897 في مدينة برمنجهام بعد أن كان الفريق يخوض مبارياته على ملعبيّ أستون بارك في الفترة من عام 1874 حتى عام 1876 وويلينجتون رود في الفترة من عام 1876 حتى عام 1897. ملعب فيلا بارك هو ثامن أكبر ملعب في إنجلترا، إذ تبلغ قدرته الاستيعابية أكثر من 42 ألف متفرج. واستضاف ملعب فيلا بارك العديد من الأحداث الكروية المهمة مثل مباريات كأس العالم عام 1966 وكأس الأمم الأوروبية عام 1996 وهو أحد الملاعب القليلة التي استضافت مباريات المنتخب الإنجليزي الأول في مناسبات عدةٍ كان أولها عام 1899 وآخرها عام 2005؛ ليصبح بذلك أول ملعب إنجليزي يستضيف مباريات دولية على مدار ثلاثة قرون. ويُعد ملعب فيلا بارك هو أكثر ملعب استضاف مباريات نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي قبل قرار إقامتها على ملعب ويمبلي، إذ استضاف 55 مباراة، ونال الملعب شرف استضافة نهائي آخر نسخة من بطولة كأس أوروبا لأبطال الكؤوس بين لاتسيو الإيطالي وريال مايوركا الإسباني قبل قرار إلغاء البطولة ودمجها مع بطولة كأس الاتحاد الأوروبي.

روتردام 1982

في 26 مايو 1982، حقق نادي أستون فيلا اللقب الأغلى والأقوى على مستوى الأندية في أوروبا حين أحرز لقب كأس أوروبا لأبطال الدوري (دوري أبطال أوروبا حاليًا) للمرة الأولى في تاريخه بعد تغلبه في المباراة النهائية على فريق بايرن ميونيخ الألماني بهدف نظيف أحرزه بيتر ويث. وتخطى الفيلانز في طريقهم نحو النهائي الأوروبي كلًا من فالور الآيسلندي ودينامو برلين الألماني ودينامو كييف الأوكراني وأندرلخت البلجيكي.

وعن هذه المباراة التاريخية، قال المهاجم الإنجليزي السابق بيتر ويث صاحب هدف فوز الفيلانز باللقب في كتاب "الطريق إلى روتردام" الذي صدر عام 2001: "ما زالت أتذكر المباراة وكأنها جرت أمس. راوغ زميلي توني مورلي أحد مدافعي بايرن ميونيخ، وكان المدافع الألماني كلاوس أوجنتالر يراقبني داخل منطقة الجزاء لكنه تقدم لمواجهة مورلي وتركني وحيدًا في منطقة الست ياردات. مرر مورلي كرة عرضية لي أمام المرمى مباشرةً وكان الأمر يبدو كأنه يحدث بالحركة البطيئة، وقلت لنفسي: "ركز!"... اصطدمت الكرة بأرض الملعب قبل أن تصلي لي وسددتها بقصبة ساقي وكاحلي لترتطم بالقائم وتسكن الشباك".

العودة إلى الدوري الإنجليزي الممتاز

بعد واحدٍ من أسوأ مواسمه على الإطلاق، هبط نادي أستون فيلا إلى دوري الدرجة الأولى الإنجليزي في نهاية موسم 2015/2016 بعد أن احتل المركز الأخير في ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 17 نقطة فقط. بدأ الفيلانز ذلك الموسم تحت قيادة المدرب الإنجليزي تيم شيروود، لكنه أُقيل في 25 أكتوبر 2015 بعد الخسارة في ست مباريات متتالية وعدم تحقيق الفوز في عشر مباريات بالدوري الإنجليزي، ثم تولى الفرنسي ريمي جارد تدريب الفريق خلفًا لشيروود، لكنه أنهى تعاقده بالتراضي مع إدارة النادي في 29 مارس 2016 ليتولى المدرب الإسكتلندي إيريك بلاك مسؤولية تدريب الفيلانز مؤقتًا حتى نهاية الموسم.

وفي يونيو 2016، تعاقد النادي مع المدرب الإيطالي روبرتو دي ماتيو ليتولى مهمة تدريب الفريق في دوري الدرجة الأولى، لكنه أُقيل في 3 أكتوبر 2016 بسبب سوء النتائج وحل محله المدرب الإنجليزي ستيف بروس، الذي قاد الفريق لاحتلال المركز الرابع في دوري الدرجة الأولى موسم 2017/2018 وخوض مباريات الملحق المؤهل للدوري الإنجليزي الممتاز لكنه خسر بطاقة الصعود لصالح فولهام. وفي أكتوبر 2018، قررت إدارة النادي إقالة ستيف بروس من منصبه بعد الفشل في تحقيق الفوز سوى مرة واحدة خلال تسع مباريات، والتعاقد مع المدرب الإنجليزي دين سميث وهو مشجع للنادي منذ الصغر ، ليتولى مسؤولية تدريب الفريق بالإضافة إلى تعيين كلٍ من جون تيري وريتشارد أوكيلي مساعدين له. تحسنت نتائج الفريق تحت قيادة سميث ونجح في تحقيق رقم قياسي للنادي بعد الفوز في 10 مباريات متتالية من دوري الدرجة الأولى لينجح الفريق في احتلال المركز الخامس وخوض مباريات الملحق المؤهل للدوري الإنجليزي الممتاز. وفي المباراة النهائية من الملحق، تغلب الفيلانز على ديربي كاونتي بهدفين أحرزهما أنور الغازي وجون ماكجين مقابل هدف واحد، ليحصد أستون فيلا بطاقة الصعود إلى دوري الأضواء والشهرة بعد غياب دام ثلاثة مواسم.

نادي أستون فيلا لكرة القدم

تأسس عام 1874

تعرف على تاريخ النادي